Category Archives: العربية

نيستور ماخنو – الثورة الأناركية

الأناركية – هي حياة من الحرية و الاستقلال الخلاق للإنسانية


لا تعتمد الأناركية على نظرية أو برامج , إنها تحاول أن تحيط بحياة الإنسان في كليتها . إنها تعليم , يقوم على الحياة الفعلية , ينمو متجاوزا كل القيود الاصطناعية , و لا يمكن حصرها بأي نظام


الشكل الملموس للأناركية هو مجتمع حر غير خاضع للحكومة , يمنح الحرية , المساواة و التضامن لكل أعضائه . و توجد أسسه في الفهم الإنساني للمسؤولية المتبادلة , التي بقيت ثابتة في كل زمان ومكان . هذا الحس بالمسؤولية قادر على ضمان الحرية و العدالة الاجتماعية للجميع بواسطة جهودهم غير المدعومة من سواهم . إنها أيضا الأساس للشيوعية الحقيقية


لذلك فالأناركية جزء من الطبيعة البشرية , و الشيوعية هي امتدادها
الطبيعي Read the rest of this entry

من هم أنصار الأسد الفاشست؟

ترجمة: ماهر الجنيدي

الصورة من مدونة القمصان السوداء

الصورة من مدونة القمصان السوداء

بقلم ليلى شرومس

حصل نظام الأسد على دعم الفاشيين والأحزاب والقوى القومية اليمينية المتطرفة في جميع أنحاء أوروبا. تشمل هذه القوى كلاً من الجبهة الوطنية (فرنسا)، “فورزا نوفا” وCasaPound (إيطاليا)، الفجر الذهبي والقمصان السوداء “مارفوس كلينوس” (اليونان)، الحزب القومي البريطاني (المملكة المتحدة)، حركة “البعث القومي البولوني”، كتائب “فالانغا/ Falanga” وتنظيم “كل الشباب البولونيين” (بولندا). Read the rest of this entry

ديفيد جريبر – هل أنت أناركي؟ قد تفاجئك الإجابة

ترجمة: حسين الحاج

مراجعة: يحيى محمد

إن احتمالات أنك سمعت قبل الآن شيئا عن ماهية الأناركيين وما يفترض أن يعتقدوا فيه مساوية لإحتمالات أن كل ما سمعته هراء. يبدو أن الكثير من الناس يعتقدون أن الأناركيين أنصار للعنف والفوضى والدمار، وأنهم ضد كل أنماط النظم والهيئات، أو أنهم أولئك العدميين المخبولين الذين يريدون تفجير كل شئ. في الواقع، لا شئ كهذا يمكن أن يكون أبعد عن الحقيقة. الأناركيون ببساطة أناس يؤمنون أن البشر قادرين على التصرف بطريقة عقلانية من غير حاجة إلى الإجبار. إنها حقًا فكرة بسيطة جدًا، لكن الأثرياء وأصحاب السلطة دائمًا ما وجدوها خطيرة للغاية.

Read the rest of this entry

ماذا يمكن للثوري الايطالي كاميليو بيرنييري أن يقول اليوم للثوار السوريين

مازن كم الماز

بعد محاولته التصدي للفاشية في وطنه إيطاليا اضطر الثوري التحرري كاميلو بيرنييري ( 1897 – 1937 ) للجوء إلى المنفى فرارا من قمع الدوتشي , و مع اندلاع الثورة الإسبانية عام 1936 تطوع على الفور في صفوفها .. بعد المواجهات الأولى التي نجحت في إجهاض انقلاب فرانكو , تحولت ثورة العمال و الفلاحين الإسبان إلى صراع مسلح طويل و قاسي , و إلى جزء من صراع إقليمي بين قوى سلطوية متنافسة كانت على عتبة حرب قارية و عالمية جديدة , يشبه كثيرا ما جرى مع الثورة السورية Read the rest of this entry

الأناركيون الجدد ديفيد جريبر

ترجمة: أحمد حسّــان

المصدر: الأناركية بالعربية

يصعب التفكيرُ في زمنٍ آخر كانت توجد فيه مثل تلك الفجوة القائمة بين المثقفين وبين النشطاء؛ بين مُنظِّري الثورة وبين ممارسيها. فالكتّابُ الذين ظلّوا لسنواتٍ ينشرون مقالاتٍ تبدو وكأنها نشرات إعلان مواقفٍ لحركاتٍ إجتماعية ضخمة لا وجودَ لها في الحقيقة، يبدون الآن وقد تملّكتهم الحيرةُ، أو أسوأ من ذلك، الاحتقارُ الرافض، بينما تنبثقُ حركاتٌ اجتماعية حقيقية في كل مكان. والأمر فضائحيٌ بوجهٍ خاص في حالةِ ما لا يزال يُشارُ إليه، دون سببٍ وجيه، باعتباره حركة “مناهضة العولمة”، التي استطاعت خلال ما لا يزيد عن عامين أو ثلاثة أن تُغيّر تماما معنى الإمكانيات التاريخية  للملايين عبر الكوكب. ربما كان هذا نتيجةَ الجهلِ المطبق، أو الاعتمادِ على ما يمكن استخلاصهُ من مصادر معاديةٍ بشكل صريح من قبيل صحيفة النيويورك تايمز؛ لكن أغلب ما يُكتب حتى في المنافذ التقدمية يبدو أنه يَحيدُ بقدر كبير عن صُلب الموضوع ــ أو على الأقل، نادرا ما يُركّز على ما يعتقد المشاركون في الحركة أنه أهم ما يتعلق بها.

وباعتباري أنثروبولوجيا ومشاركا نشطا ــ خصوصا في طرف العمل المباشر، الأكثر جذريةً في الحركة ــ قد أستطيعُ توضيحَ بعض نقاط سوء الفهم الشائعة؛ لكن ذلك قد لا يُقابلُ بالامتنان. ويكمن قدرٌ كبير من التردد، فيما أظن، في نفور أولئك الذين تخيّلوا طويلا أنهم راديكاليون على نحوٍ ما من التوافق مع حقيقة أنهم ليبراليون في الحقيقة: مهتمّون بتوسيع الحريات الفردية والسعي إلى العدالة الاجتماعية، لكن ليس بطرقٍ قد تتحدى جدّيا وجود المؤسسات الحاكمة مثل رأس المال أو الدولة. فضلا عن أن الكثيرين ممن يرغبون في رؤية تغييرٍ ثوري قد لا تغمرهم السعادةُ لاضطرارهم لقبول أن أغلبَ الطاقةِ الإبداعية للسياسة الراديكالية تأتي الآن من الأناركية ــــ  وهي تقاليدٌ غالبا ما نبذوها حتى الآن ــــ  وأن أخذ هذه الحركة على محمل الجد سيعني بالضرورة ارتباطا ينطوي على الاحترام معها.

أنا أكتب بوصفي أناركياً، لكن بمعنى من المعاني، فإن إحصاءَ كم من الناس المنخرطين في الحركة يدعون أنفسهم “أناركيين” فعليا، وضمن أية سياقات، يُعدّ خارجَ الموضوع1. ونفس مقولة العمل المباشر، برفضها لسياسةٍ تناشدُ الحكومات أن تُعدّل سلوكها، لصالح التدخل المادي/الجسديأ ضد سلطة الدولة بشكلٍ يجسّد مسبقا بديلا هو ذاته ــــ كل هذا ينبثق مباشرة من التقاليد الليبرتاريةب. الأناركية هي قلب الحركة، روحها؛ مصدر أغلب ما هو جديد وباعث للأمل فيها. فيما يلي، إذن، سأحاول توضيح ما يبدو أنها التصورات الخاطئة الثلاثة الأكثر شيوعا بشأن الحركة ــــ  معارضتنا المفترضة  لشيء يطلقُ عليه اسم “العولمة”، و”عنفــ”ــنا المفترض، وافتقادنا المفترض إلى إيديولوجيا متماسكة ــــ  ثم اقتراح كيف يمكن أن يفكر المثقفون الراديكاليون في إعادة تخيُّل ممارستهم النظرية الخاصة على ضوء هذا كله Read the rest of this entry

عودة الأخ الأكبر في مصر

بقلم هاني نعيم

السيسي.. الأيقونة التي لا تقهر!

السيسي.. الأيقونة التي لا تقهر!

يعمل الحكم العسكري في مصر، بقيادة القائد الأعلى للقوات المسلّحة عبد الفتاح السيسي، على إصدار قانون يُجرّم الذين يقومون بأعمال الغرافيتي بعقوبة تصل إلى سجن اربع سنوات مع 6000 جنيه (ما يُعادل 870 دولار أميركي) كغرامة ماليّة. يأتي هذا القانون تحت مسمّى “تشويه الحوائط والمنشآت العامة والخاصة”. Read the rest of this entry

عن الهيمنة، هيمنة الهيمنة، والأناركية الإسلامية

Written By
(Mohamed Jean Veneuse)   محمد
Edited By
Tamer Mowafy & Yasser Abdullah
من معبد إلى آخر تدفق دمي في صمت أسود. كما لو كنت قد انتحرت، تقاطع الرصاص في ذهني ليلًا ونهارًا، حتى تشتت داخل جمجمتي رائحة بارود فجر دمًا تجلط، وفوضى.
وإذا تبعت قولي هذا بالسلام عليكم أو تلاوة دعاء موسى ﴿رب ٱشرح لي صدري ۝ ويسرلي أمري ۝ وٱحلل عقدة من لساني ۝  يفقهوا قولي﴾ [سورة طه (20) الآيات 25: 28]، أتسمونني إسلاميًا أو تعتبرونني إخوانيًا دون اعتبار واحترام للفرق الشاسع بين الهويتين.
حسنًا إذًا، وللدخول في الموضوع لأن سياق الحديث يتطلب نقاش أمور كثيرة  … وجب التوضيح. Read the rest of this entry

أزهار أم بنادق؟ نحو مفهوم أبعد من ثنائيّة العنف واللاعنف

هذا المقال هو جزء من كتاب: “لعنة الألفيّة: لماذا يفشل النشاط التغييري”. يمكن قراءة السلسلة الكاملة على هذا الرابط: لعنة الألفية

* * *

...

*

طوني صغبيني

*

العديد من تيارات اليسار المتطرف علقت في الماضي في فكرة “العنف الثوري” التي غذّت شكل من النضال ارتكز غالباً على العنف العشوائي. مجموعات مثل الجيش الأحمر الياباني، الخلايا الثورية الإيطالية، الكتائب الحمراء الألمانية، الفهود السود الأميركية، أيلول الأسود الفلسطينية، والعديد من المنظمات اليسارية المتطرفة في السبعينيات والثمانينات استخدمت العنف كهدف بذاته. استعمال العنف كان جزء من الأيدولوجية السياسيّة، ولم يكن مجرّد تكتيك. Read the rest of this entry

ما هي الفاشية؟

إصدار مشترك من: الأنركيون في لبنان، الحركة المناهضة للفاشية، وراديكال بيروت


الفاشية هي السعي لوضع المجتمع بالقوّة تحت حكم سلطوي واحد لخدمة مصالح طبقة عسكرية، سياسيّة، اقتصادية، أو دينية مغلقة من الحكّام Read the rest of this entry

سوريا: الأوراق التأسيسية لفكرة المجالس المحلية بقلم الشهيد عمر عزيز

  • آواخر 2011

     

    ورقة نقاش حول المجالس المحلية في سورية / عمر عزيز /

    مدخل: زمن السلطة وزمن الثورة

    الثورة بحد ذاتها حدث استثنائي يبدل تاريخ المجتمعات كما تتبدل فيه الذاتيات البشرية. هي قطيعة في الزمان والمكان معا، خلالها يعيش البشر بين زمنين، زمن السلطة وزمن الثورة. أما انتصارالثورة فهو رهن بتحقق استقلالية زمنها لينتقل المجتمع الى عهد جديد.

    دخلت الثورة في سورية شهرها الثامن ومايزال أمامها أيام من الصراع لاسقاط النظام وفتح مساحات جديدة للحياة. خلال الفترة التي مضت، استطاعت المظاهرات المستمرة أن تكسر هيمنة السلطة المطلقة على المكان. فسيطرة السلطة على الجغرافيا أصبح نسبيا الآن وإن اختلف نطاقها من منطقة الى أخرى ومن يوم الى يوم، ومن ساعة الى ساعة في اليوم ذاته. وكان لاستمرار التظاهر أيضا أن أنتج مجلسا وطنيا ضم طيفا واسعا من الحراك الجماهيري والتنظيمات والاحزاب السياسية، يعول عليه ليمثل شرعية تمثيلية بديلة للسلطة على المستوى العربي والدولي وليفعل الجهود اللازمة لحماية الشعب السوري من قتل النظام ووحشيته. Read the rest of this entry