السـيسي….رؤيه شديدة الموضوعيه

b67e46fe-4274-4c12-92d9-8fa8fda7ecbb.imgبقلم ياسر عبد القوي
يطالبوننا بالتحدث بموضوعيه عن عبد الفتاح السيسي
ماشي سنتكلم بموضوعيه عن السيسي، بموضوعيه مطلقه


هذا هو السيسي بكل موضوعيه:

1- مدير ا للمخابرات الحربيه سابق في عهده تسللت قوات أجنبيه حتى وسط عاصمة البلاد وقتلت مواطنين مصريين واقتحمت السجون وأنسحبت دون أي خسائر في الارواح والمعدات،ودون ان يتم رصدها، طبعا طبقا للمتداول في الإعلام الرسمي وشبه الرسمي وطبقا لما قرره محامو العادلي ومبارك في المحكمه. 2- مديرا للمخابرات الحربيه في عهده قامت القوات العسكريه التابعه للدوله-الجيش- بإجراء كشف طبي إجباري على إناث دون موافقتهن مما يصنف طبقا للمعايير الدوليه بأعتباره هتك عرض.

3- مديرا للمخابرات الحربيه في عهده حولت وحدات عسكريه تابعة للدوله المتحف المصري لمركز للإحتجاز والتعذيب كما سببت بالمتحف تلفيات وخسائر لم يتم للأن حصرها.

4- وزيرا للدفاع في عهده قامت وحدات عسكريه كاملة التسليح تابعة للتشكيل العسكري المسمى (الجيش الثالث ) بالإعتداء وتهديد وإرهاب عمال مضربين سلميا.

5- وزيرا للدفاع أرتكب جريمتي التأمر على قائده الاعلى والعصيان المسلح وصولا للإنقلاب العسكري، الحقيقه رقص وترقيص 400 مليون أو 400 مليار في الشارع لا يزييل عنه صفة الانقلاب العسكري، دي مسأله يحددها قانون دولي وأعراف عالميه مش صيع ومخبرين الفضائيات.

6- وزيرا للدفاع والحاكم الفعلي لمصر أرتكبت في عهده وتحت أشرافه وبأوامره المباشرة القوات العسكريه التابعه للدوله مجازر متعمدة متعددة ضد متظاهرين ومعتصمين مدنيين عزل لم يقدم اي دليل مادي على تسلحهم، ورافق تلك المجازر عمليات تنكيل بالجرحى وتمثيل بالجثث.

7- وزيرا للدفاع والحاكم الفعلي لمصر أعتقل في عهده وبمعرفته وبأوامره المباشره أكثر من 41 ألف شخص خلال 10 شهور فقط، اغلبهم بتهم واهيه وكيديه، وأصبح الاغتصاب ممارسة أعتياديه للاجهزه الامنيه، ووجهت ضربات قاتله لحريات التظاهر والممارسه السياسيه والتعبير عن الرأي، معيدا أيانا لنقطة أسوأ حتى من 24 يناير 2011.

8- مرشحا للرئاسه، لم يقدم أي برنامجا سياسيا او اقتصاديا من اي نوع، ولم يشارك في أي مؤتمر انتخابي من اي نوع مما يدل على تعاليه على الجماهير وخوفه من مواجهتها مما يوحي بشخصيه مهزوزه، جبانه، عاجزه عن المواجهه.

9- مرشحا للرئاسه، شنت الأجهزه الإعلاميه والأمنيه لصالحه حملة تخويف وإرهاب ضد أي مرشح محتمل، وأستمرت الحمله ضد المرشح الوحيد الذي سمح به.

10- رئيسا للجمهوريه، استمرت عمليات القمع والقتل التي تمارسها الوحدات المسلحه التابعه للدوله، وعمليات الترهيب لأي معارضة سياسيه أو تعبير عن الرأي.

11- رئيسا للجمهوريه، أصدر حزمة من القرارات الاقتصاديه تطيح بالبقية الباقيه من الحقوق الاجتماعيه للكادحين والفقراء، وتضع عبء عجز الموازنه العامه على كاهل الأفقر في المجتمع لصالح رفاهية الطغمه العسكريه وبقية الاجهزه المسماه (سياديه) ولصالح الطبقات الاغنى المستغله بالمجتمع.

هذا هو الموقف الموضوعي في عبد الفتاح السيسي
أنت يا من تسانده أسمح لي بسؤال موضوعي:
انت بني أدم أصلا؟ محسوب ع البشر فعلا؟؟؟

 المصدر: قهوه ساده على الكورنيش

About tahriricn

bringing together anarchist perspectives from the Middle East, North Africa and Europe

Posted on August 23, 2014, in North Africa, العربية and tagged , . Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: