الحرّيّة لجميع الأسرى والأسيرات الفلسطينيين/ات في سجون الاحتلال، وتسقط كافة أشكال الاعتقال والاحتجاز

201341512356241734_8الكاتب/ة: قواعد دعم الثورة السورية

أعلن زهاء مئة معتقل إداري فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضراباً مفتوحاً عن الطعام ابتداءً من 24 نيسان/أبريل الماضي للمطالبة بالإفراج الفوري عنهم، وبإنهاء سياسة الاعتقال الإداري التي يتبعها الاحتلال الإسرائيلي بشكل ممنهج، وقد ارتفع عدد المضربين عن الطعام منذ ذلك اليوم إلى أكثر من 130 أسيراً، بعد انضمام عدد من الأسرى السياسيين الآخرين والمرضى والكبار في السن إلى الاضراب تضامناً مع الأسرى الإداريين.

تحتجز سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأسرى الإداريين الفلسطينيين بدون محاكمة وبدون توجيه أي تهمة إليهم، ويمكنها تمديد فترات اعتقالهم بلا نهاية وكل ستّة أشهر، في سياسة تستهتر بأبسط حقوق السجناء الأساسية في المحاكمة العادلة. هذا وبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين الإداريين 191 أسيراً مع نهاية شهر نيسان/أبريل الماضي، بعضهم أمضى عدّة سنوات خلف القضبان دون إخطاره بالأدلّة المستخدمة ضدّه.

لجأت مصلحة سجون العدو الإسرائيلي إلى عدّة أساليب لقمع الإضراب المفتوح عن الطعام، ومعاقبة الأسرى المضربين بما في ذلك وضعهم في زنازين انفراديّة ونقل الأسرى إلى سجون أخرى. وفي سيرها على خُطى الإدارة الأميركية وممارساتها الوحشيّة ضد المعتقلين المضربين عن الطعام في سجن غوانتانامو، تسعى الحكومة الإسرائيليّة إلى سَنّ قانون يتيح إطعام الأسرى المضربين عن الطعام عنوةً، في انتهاك صارخ لكرامتهم وسيادة قرارهم وحقهم في التعبير عن الرأي.

وليست هذه المرّة الأولى حيث يخوض الأسرى الفلسطينيون إضراباً جماعيّاً عن الطعام في السنوات الأخيرة، من أجل إسقاط سياسة الاعتقال الإداري. فبعد إضراب خضر عدنان وهناء شلبي، دخل آلافُ الأسرى الفلسطينيين إضراباً مفتوحاً عن الطعام في شهر نيسان/أبريل من العام 2012، رافعين عدة مطالب كان بينها إنهاء الاعتقال الإداري.

ورغم الاتفاق الذي أبرمته مصلحة سجون العدو مع الأسرى المضربين لإنهاء الإضراب، استمرّت سياسة الاعتقال الإداري على حالها، حتّى أن سلطات الاحتلال قامت باعتقال الأسير الإداري المحرر ثائر حلاحلة مجدداً، بعد أن كان خاض إضراباً لمدة 78 يوماً كي ينال حريته.

نحن، مناصرات ومناصري الثورة السوريّة، نعرب عن دعمنا الكامل للإضراب الشجاع والصامد الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، ونطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن كافة الأسرى والأسيرات الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وخاصة الأسرى الإداريين.

كما نرفض جميع محاولات الاحتلال الإسرائيلي إخماد إضراب الأسرى، ونعبّر عن استيائنا من صمت المنظمات الحقوقية، وعدم إتاحة المنابر الإعلامية التغطية الكافية والحشد لقضيتهم المحقة في إضرابهم المجيد الجاري.

قد تختلف أعداد المعتقلين وظروفهم بشدّة، إلا أننا على ثقة بأن نضال الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، لا ينفصل عن نضال المعتقلين والمعتقلات السوريين والفلسطينيين في سجون نظام الطغمة الأسدية، ومن هنا فإننا نطالب بالحرّيّة لجميع المعتقلين والمعتقلات في سورية وفي فلسطين، وبإسقاط كافة أشكال الاعتقال والاحتجاز والتعذيب.

قواعد دعم الثورة السوريّة

 

 

About tahriricn

bringing together anarchist perspectives from the Middle East, North Africa and Europe

Posted on June 12, 2014, in Middle East, العربية and tagged , , . Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: