SYRIA: Statement by Tahrir-ICN on the Syrian revolution and international response

07.04.2013 by Tahrir-ICN

يظهر النص العربي بعد النص الانكليزي

Comrades, this is the first ever statement by Tahrir- International Collective Network. We were established as a channel for voices from the anti-authoritarian movements in the Middle East, North Africa and Europe, as a means to understand and learn from each others struggles. As such we never imagined to do statements in our name- but the current situation in Syria, or more rightly the response to it, compels us to speak out.

We are appalled by the moral and intellectual bankruptcy of many in the so-called left, both in the Arab World and the West, that have thrown their weight behind the brutal tyrant Bashar Al Assad. The human rights abuses committed by the Syrian regime over the past 40 years, both under the tyrant’s father Hafez Al Assad, and continued by the son who inherited the dictatorship, are well documented by both Syrian and international human rights organizations. They include the arrest, imprisonment, torture, killing and disappearance of thousands of political opponents – communists, human rights activists, Muslim Brotherhood members and Kurds. Ordinary people lived under a climate of fear, not daring to criticize the regime.

Hand in hand with state authoritarianism, Bashar Al Assad implemented a series of neo-liberal reforms (privatization and deregulation) which served to concentrate economic power in the hands of the bourgeoises on a system of loyalty and patronage, which disenfranchised the rural and urban working and middle classes who saw the elimination of subsides for fuel and food, rising costs of living and the increase of those living below the poverty line to 33 per cent in 2010 (some 7 million people).

It was all of these factors that led tens of thousands of Syrian people in early 2011, inspired by the uprisings in the region, to take to the streets calling for the downfall of the regime, for freedom, dignity and social justice. The rest of the story is well known. The brutal repression of peaceful protesters led to the Syrian people taking up arms to defend themselves, and since that time a peaceful, popular uprising has descended into civil war. Over 70,000 people have been killed, over 1.2 million have fled the country in search of refuge, thousands languish in prisons, and the regime commits war crimes on a massive scale, deliberately targeting civilian neighborhoods causing wide-spread destruction and loss of life, actions which would have received the condemnation of the left, and rightly so, had they occurred in Palestine or elsewhere. But instead, many chose to back the tyrant.

There is no doubt that there is an attempt to hijack the popular revolution by imperialist forces from the West and the Gulf who seek to further their hegemony and geo-political interests. The so called opposition in exile has failed to put forward an agenda which is acceptable to the Syrian people. Islamic extremists are increasing sectarian divisions (with the help of the tyrant) and have themselves committed numerous atrocities. We strongly condemn those who are leading an insidious counter-revolution and have caused the weakening of support for the revolution both inside and outside Syria. Opposing imperialism, foreign intervention or Islamic extremism, should in no way lead to support for a brutal dictatorship. The Syrian people deserve more.

Comrades, we call on you to stand in support of the Syrian revolution, of those brave Syrians that are still struggling for freedom, dignity and social justice, who stand against sectarianism and extremism, who fight against both domestic oppression and foreign occupation. With those who amongst the chaos are implementing new forms of non-hierarchical social organization within and amongst communities, based on principles of direct action, cooperation and mutual aid. Whilst their voices are seldom represented to the outside world, they deserve our solidarity in their struggle for a future in which their hopes can be realized. We, as anarchists, couldn’t call for anything less, or we wouldn’t live up to our libertarian name.

Long live the Syrian revolution!

الرفاق، هذا هو أول بيان على الإطلاق منذ أي وقت مضى يصدر من قبل التحرير، الشبكة الدولية الجماعية. وأنشئت كقناة للأصوات من الحركات المناهضة للسلطوية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا، كوسيلة لفهم الصراعات والتعلم من بعضهم البعض. على هذا النحو لم نكن نتخيل أبدا أن نصدر بيانات وتصريحات بأسمنا ولكن الوضع الحالي في سوريا، أو أكثر بواجب الرد على ذلك، يجبرنا على التحدث.

إننا لنشعر بالفزع والإفلاس الأخلاقي والفكري للكثيرين في ما يسمى اليسار ، سواء في العالم العربي او الغربي، اللذين ألقوا بوزنهم وراء وحشية الطاغية بشار الاسد. انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها النظام السوري على مدى السنوات ال 40 الماضية، سواء في إطار حكم الطاغية حافظ الاسد، والتي استمرت من قبل ابنه الذي ورث الدكتاتورية، موثقة توثيقا جيدا من قبل كل المنظمات السورية والدولية لحقوق الإنسان. وهي تشمل الإعتقال والسجن والتعذيب والقتل واختفاء آلاف المعارضين السياسيين من الشيوعيين، نشطاء حقوق الإنسان وأعضاء جماعة الإخوان المسلمون والاكراد. عاش الناس العاديين في ظل مناخ من الخوف، دون أن الجرأة على انتقاد النظام.

جنبا إلى جنب مع الدولة السلطوية، بشار الأسد نفذ سلسلة من الإصلاحات الليبرالية الجديدة (الخصخصة التحرير ورفع القيود والتي أدت إلى تركيز السلطة الاقتصادية في يد البرجوازيين المحسوبين على النظام والموالين له . هؤلاء العمال المحرومين في المناطق الريفية والحضرية والطبقات الوسطى اللذين رأوا القضاء على الدعم الحكومي للحصول على الوقود والغذاء،ادى الى ارتفاع تكاليف المعيشة وزيادة عدد اللذين يعيشون تحت خط الفقر إلى 33 في المائة في عام 2010 (نحو 7 ملايين شخص). كل من هذه العوامل دفعت بعشرات الآلاف من الشعب السوري في أوائل عام 2011، مستوحاة من الانتفاضات في المنطقة، على النزول الى الشوارع وتدعو إلى سقوط النظام، من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وبقية القصة معروف جيدا. القمع الوحشي للمتظاهرين السلميين دفع الشعب السوري الى حمل السلاح للدفاع عن نفسه، ومنذ ذلك الوقت، الإنتفاضة الشعبية السلمية قد انحدرت الى اجزاء من حرب أهلية . وقتل أكثر من 70،000 شخص، أكثر من 1.2 مليون فروا من البلاد بحثا عن ملجأ، والآلاف يقبعون في السجون، والنظام يرتكب جرائم حرب على نطاق واسع، واستهداف للأحياء المدنية بشكل متعمد مما تسبب في انتشار تدمير واسع وفقدان للأرواح، إجراءات كانت ستتلقى الإدانة من اليسار، وهم محقون في ذلك، لو وقعت في فلسطين أو في أي مكان آخر. ولكن بدلا من ذلك، اختار العديد دعم الطاغية.

ليس هناك شك في أن هناك محاولة لاختطاف الثورة الشعبية من قبل القوى الامبريالية من الغرب والخليج اللذين يسعون لتعزيز هيمنتهم والمصالح الجغرافية السياسية. فشلت ما تسمى المعارضة في المنفى لطرح أجندة تكون مقبولة من الشعب السوري. المتطرفين الإسلاميين يزيدون من الانقسامات الطائفية (مع مساعدة من الطاغية) وهم أنفسهم ارتكبوا فظائع عديدة. ونحن ندين بشدة أولئك اللذين يقودون الثورة المضادة الخبيثة وتسببوا في إضعاف الدعم للثورة داخل وخارج سوريا. المعارضة الإمبريالية، والتدخلات الأجنبية أو التطرف الإسلامي، بأي حال من
الأحوال تؤدي إلى دعم لدكتاتورية الوحشية. الشعب السوري يستحق أكثر من ذلك.

الرفاق، ندعوكم للوقوف لدعم الثورة السورية، اولائك السوريين الشجعان اللذين لا
زالوا يكافحون من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، اللذين يقفون ضد الطائفية والتطرف، اللذين يقاتلون ضد كل من القمع الداخلي والاحتلال الأجنبي. مع أولئك اللذين بين الفوضى وتنفيذ أشكال جديدة غير هرمية من التنظيم الاجتماعي داخل المجتمعات وفيما بينها، استنادا إلى مبادئ العمل المباشر والتعاون والمساعدة المتبادلة. بينما نادرا ما يتم تمثيل وايصال أصواتهم إلى العالم الخارجي، فإنهم يستحقون تضامننا في نضالهم من أجل مستقبل ا يمكن أن تتحقق فيه آمالهم. ونحن، كلفوضويين، لا ندعو إلى أي شيء أقل من ذلك، أو أننا لن نرتقي إلى مستوى اسمنا التحرري.

عاشت الثورة السورية

About tahriricn

bringing together anarchist perspectives from the Middle East, North Africa and Europe

Posted on April 7, 2013, in Middle East, Tahrir-ICN statement, العربية and tagged , , , . Bookmark the permalink. 2 Comments.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: